شريط الأخبار
اليمن
الرئيس العليمي: ملتزمون بمعالجة القضايا العاجلة وفي مقدمتها تعزيز الأمن والاستقرار
الرئيس العليمي: ملتزمون بمعالجة القضايا العاجلة وفي مقدمتها تعزيز الأمن والاستقرار

أكد الرئيس اليمني رشاد العليمي، الأربعاء، التزام مجلس القيادة الرئاسي بمعاجلة القضايا العاجلة التي تهم المواطنين وفي مقدمتها تعزيز الأمن والاستقرار خاصة في عدن.   جاء ذلك في تغريدات على "تويتر" عقب عودته إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد زيارات خارجية إلى عدد من الدول.   وقال العليمي،" كان مجمل أهداف الزيارة، السعي والبحث في سبل مساعدة بلادنا للخروج من أزماتها الاقتصادية، والمعيشية والخدمية التي تراكمت لسنوات، وكذا تعزيز الدعم السياسي لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة".   وأضاف، "إنني وإخواني أعضاء مجلس القيادة الرئاسي، ملتزمون العمل بكل جهد وتفان لمعالجة القضايا العاجلة التي تهم المواطنين وفي مقدمتها تعزيز الأمن والاستقرار".   ولفت رئيس مجلس القيادة إلى أن "تعزيز الأمن يعيد الطمأنينة للمواطن ويسمح بإصلاح منظومة الخدمات المختلفة، وخاصة في العاصمة المؤقتة عدن".   وأكد الرئيس أن الأوضاع صعبة للغاية، مضيفا "كلي أمل بعد الله بالعون الأخوي الصادق الذي يقدمه الأشقاء في المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية".   كما أعرب العليمي عن ثقة بتعاون الجميع في مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة والسلطات المحلية، لوضع خطط عاجلة لمعالجة القضايا التي تهم المواطنين، كي نستعيد ثقة الناس بمؤسسات الدولة، ومكانتها في المجتمع".