شريط الأخبار
دين
حكم كثرة التثاؤب أثناء الصلاة وقراءة القرآن.. أمين الفتوى يوضح
حكم كثرة التثاؤب أثناء الصلاة وقراءة القرآن.. أمين الفتوى يوضح

كتب-محمد قادوس:

تلقي الشيخ عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا من متصلة تقول:" لما بقرا قرآن بتاوب كتير جدًا لدرجة إن دموعي بتنزل مش بكون شايفه المصحف وبنسى أنا قرأت إيه.. وكذلك الأمر في الصلاة بنسى كتير؟

في رده، قال أمين الفتوى إن كثرة التثاؤب أثناء قراءة القرآن الكريم علامة إيجايبية وليست سلبية.

وأضاف الورداني، عبر برنامجه" ولا تعسروا" المذاع عبر القناة الأولى المصرية" كثير من الناس بتقول الأمر شيء إيجابي مش سلبي، وإن معناه إنه بيشعر بطمأنينة خلال قراءة القرآن الكريم.

وأوضح أمين الفتوى في مسألة إن ده بيمتد ويحصل في الصلاة محتاج مراجعة، هل هناك تفكير كتير، التفكير الكثير يخلي الإنسان في منطقة الراحة يتثاءب وينسى، وممكن يجيب له أعراض تشبه الوسواس.

وأكمل الورداني: متفكريش كتير، ولا تلتفتي إلى هذه المسألة، لا فيه جن ولا عفاريت، لو وقفنا التفكير بالطريقة دي هيقل التثاؤب.

اقرأ ايضًا